+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: فيلمان عراقيان يؤشران وعيا سينمائيا جديدا

  1. #1
    الصورة الرمزية huda
    تاريخ التسجيل : Nov 2010
    رقم العضوية : 5
    المشاركات : 554
    التقييم : 10
    huda is on a distinguished road
    huda غير متواجد حالياً

    اهداء فيلمان عراقيان يؤشران وعيا سينمائيا جديدا

    فيلمان عراقيان يؤشران وعيا سينمائيا جديدا

    فيلمان عراقيان.jpg

    غنِّ أغنيتك، الفردوس المفقود
    كاظم مرشد السلوم
    لا تقل السينما الوثائقية أهمية عن السينما الروائية، ربما تكون في بعض الأحيان أكثر أهمية منها، كونها تتعامل مع الواقع وهو مادتها الأساسية، ومن ثم يجب الانتباه الى هذه الأهمية في النتاج السينمائي، والواقع العراقي الحالي بما يحمله من معاناة مليئة بالمواضيع التي من الممكن أن تتحول إلى أفلام وثائقية.
    صحيح أن العديد من الأفلام الوثائقية أنتجت بعد عام 2003، لكن المعالجة السينمائية الصحيحة هي الحكم والفيصل في نجاح هذا الفيلم أو
    ذاك.
    عمر فلاح وسعد نعمة مخرجان عراقيان لايجيدان صنع الدعاية اللازمة لنفسيهما على الرغم من النجاح الكبير الذي تحقق لفلميهما " غن أغنيتك، والفردوس المفقود " عكس الكثيرين الذين أسهمت علاقاتهم الأخطبوطية وبعض المؤسسات الإعلامية بخلق (بروغندا) كبيرة لهم رغم بساطة نتاجهم الفني السينمائي، فلم يتسن لهم عرض فلميهما عرضا جماهيريا ومن ثم لم يطلع الجمهور العراقي عليهما الا في بعض المهرجانات المحلية التي أقيمت في الفترة الماضية.
    فيلم عمر فلاح " غن أغنيتك " اقتطع جزء من واقع مابعد التغيير الحاصل في 2003، وتأثير ذلك في مدينته الناصرية بكل تفاصيل حياة هذه المدينة، عمر لم يلجأ في فيلمه الى المباشرة في طرح شيوع ذهنية التحريم في مدينة اشتهرت بأنها مدينة الغناء العراقي، الناصرية التي أنجبت كبار المطربين والملحنين والشعراء، ربما لا تجاريها مدينة أخرى من مدن العراق في ذلك، بل طرح سردا صوريا هادئا لحياة مغن وعازف عود يواجه تحديات الواقع الجديد، مستعرضا بشكل وثائقي حكاية المدينة والإنسان، وإصرار هذا الإنسان الفنان ومعه محبو الفن على الاستمرار في ممارسة العزف والغناء بالاشتراك مع مجموعة أصدقاء لا يمكن للعنف والترهيب أن يثنيهم عن تعلقهم بالفن.
    عمر حرك كاميرته بهدوء تام، وبدون انتقالات أو (قطعات) حادة ممكن أن تقطع التسلسل الجمالي لتدفق الصور السينمائية، فالسينما التسجيلية يفترض بها أن تحتفظ بأكبر قدر من الواقع، كذلك نجح في تحريك أبطاله الحقيقيين من واقع المدينة، لم يجعلهم يصرخون أو يحتجون أو يشتمون، بل حتى لم يبد عليهم التذمر، فقط أدخلهم في حكاية المدينة الثكلى بفقدان الغناء والموسيقى، مدينة تكاد أشباح الآخرة تسيطر عليها، هو لم يقل هذا لكنك تلمسه وتشعر بضيق نفس واضح، سرعان مايتداركه لينتقل بإبطاله إلى رحلة سرية خارج المدينة ليمارسوا طقوسهم المحرمة عليهم، مانحا المشاهد استرخاء حقيقيا.
    عمر وقف أمام النص بقوة بمعنى أنه ارتقى بالحكاية التي حولها إلى سرد صوري، وهو لم يراهن على تعاطف الآخرين مع أبطاله بقدر مراهنته على جمالية الفيلم.
    تعامل عمر مع عناصر اللغة السينمائية وتوظيفها بما يتيح للفيلم أن يكون سلسا وممتعا، ما يدل على أنه يتوفر على وعي سينمائي عال يكفل له النجاح في ادارة مجموعة العمل التي صنعت الفيلم، وبذلك فهو فيلم جيد يستحق الإشادة به.
    الفيلم شارك في العديد من المهرجانات وحاز جوائز عديدة كان آخرها جائزة الخنجر الذهبي لأفضل فيلم تسجيلي في مهرجان مسقط السينمائي الدولي.الفيلم الآخر " الفردوس المفقود " للمخرج سعد نعمة، فيلم يتحدث عن الفاجعة الكبيرة التي حلت بأهوار العراق المتمثلة بتجفيف أكثر من 80% منها بأمر من رأس النظام المباد.
    الفيلم يبدأ بلقطة مؤثرة جدا، لقطة (كلوس) لوجه فلاح يتساءل بعفوية كبيرة وبحسرة وحيرة واضحة " الماي وين راح الماي " لينطلق الفيلم برحلة الى الأهوار مستعرضا حياة الناس البسطاء والصعوبة التي يعانون في مواجهة متطلبات الحياة، شحة في الماء رغم انقضاء تسع سنين على سقوط النظام، رداءة في الخدمات رغم أن سكان الأهوار مثل بقية العراقيين انتخبوا مرشحيهم ولكن لاشيء يتحقق لهم.الفيلم توفر على مصور ممتاز " أسو طارق " استطاع أن ينفذ ما أراده المخرج سعد نعمة بدقة وبحرفة عالية، مقتنصا مشاهد غاية في الجمال من خلال وضع كاميرته في زوايا استطاعت أن تقتنص من فضاء الأهوار الواسع لوحات فنية رائعة، في مشهد مؤثر... الكاميرا تتحرك خلف أحد الفلاحين لتركز على أقدامه (المتشققة) وهي تسير فوق أرض (مشققة) بسبب شحة المياه ليحول الحركة الى البطيئة ايغالا في المقارنة.
    الفيلم تجول في معظم مناطق الأهوار، ورافقت كاميرته رحلة الصيادين الى عمق الهور، موثقا حياة الصيادين وطرق عيشهم.
    الصورة الفيلمية هي التي أدانت النظام المباد الذي تسبب بالكارثة وأدان الحكومة الحالية كونها لم تفعل الكثير لأهالي الأهوار والأهوار ذاتها.
    أبطال الفيلم كانوا الفلاحين الحقيقين رجالا ونساء وأطفالا تركهم سعد نعمة يتحدثون بعفوية، من دون الشعور بالخوف من رهبة الكاميرا، وقد حقق ذلك من خلال الحوار بينه وبين الفلاحين.
    اقتطاع أجزاء معينة من المكان هي المهمة الأصعب للفيلم الوثائقي، وقد نجح سعد في ذلك الاختيار، فركز على الأجزاء المعبرة.
    كي لايوغل في عرض المأساة، انتقل إلى جزء آخر من الأهوار حيث وفرة الماء والطيور والأسماك، مستخدما التطهير اللازم للمشاهد بعد الشعور العميق بالحزن والأسى لما حل بالأماكن الأولى التي صورها، وقد نجح في ذلك، فكان فيلما مهما ربما يكون الأفضل بين الأفلام الوثائقية التي أنتجت بعد العام 2003.
    ان استخدام الواقع في الفيلم الوثائقي والحديث عماجرى من مشاكل في العراق قبل وبعد 2003 لايمكن أن يكون ناجحا ومقنعا اذا لم يكن هذا التناول محايدا، لا يتعمد تحميل جهة دون أخرى لهذه المشكلة أو تلك.
    أعتقد أن سعد نعمة وعمر فلاح كانا يعيان ذلك فتركا الواقع يتحدث عن نفسه من خلال سرد صوري لواقع حقيقي، أما الإدانة فأحالاها إلى المشاهدين الذين قد يختلفون في تحميل الذنب أو إلقاء اللوم على من يعتقدون أنه السبب في ذلك.
    أخيرا أعتقد أن الكثير من الافلام المهمة تمر دون الانتباه إليها بسبب عدم توفر الدعاية اللازمة لها، الإعلان السينمائي أحد أركان الصناعة السينمائية، باعتبار أن السينما صناعة وفن بحسابات السوق ودلالة شباك التذاكر.



  2. #2
    عضو جدىد

    تاريخ التسجيل : Sep 2011
    رقم العضوية : 225
    الإقامة : Spain
    الاهتمام : NessCrorsET
    المشاركات : 2
    التقييم : 10
    abaviette is on a distinguished road

    abaviette غير متواجد حالياً

    Hello my new friends

    Hi there, just became aware of your blog through Google, and found that it is truly informative. I am gonna watch out for brussels. I will appreciate if you continue this in future. Lots of people will be benefited from your writing. Cheers! baixaki jogos do gta gratis

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك