Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

للتواصل الاعلانات التجارية منتدى اعمار تظاهرة الاسبوع مجلس الادارة اعمار
 
Share |
طباعة اضافة الموضوع الى المفضلة حفظ الموضوع ارسل الموضوع الى صديق

سوريا .. ماذا بعد أن استنزفت منها الحلول؟


سوريا .. ماذا بعد أن استنزفت منها الحلول؟

الأزمة السورية في عامها الثالث تعيش ظروف إقليمية ودولية معقدة تؤكد بأن الحل العسكري بات بعيدا، حيث أودى الصراع الدائر بين الجيش النظامي والحركات المسلحة بحياة أكثر من 60 ألف سوري، و200 ألف جريح ومعاق، وقرابة 3 ملايين مشرد داخل سوريا وخارجها، ودمار هائل في البنى التحتية العامة والخاصة.

الغربيون والأمريكيون لا يرغبون بسيطرة عناصر متطرفة من الحركات الإسلامية على مقاليد الامور في الدول التي تعتبر مفاصل حركة الشرق الاوسط على اقل تقدير، ناهيك عن وضع سوريا الجغرافي المتميز.

وعليه فالربيع السوري الذي يراه البعض انه بدأ ببريق ساطع اخذ بالخفوت تدريجيا واصبح رحيل بشار (اصعب من المخطط له) حتى لمن طبلوا لذلك الربيع وساهموا بانتشاره، كونهم ايقنوا بان البديل سيكون غير مسيطر عليه وقد يؤدي الى فوضى تنتج (طالبان سوريا) وقواعد للحركات السلفية التي لا ترتبط بصداقة دائمة لأي جهة،من هنا بدا الشركاء في المشهد الدولي بالتحرك خلف الكواليس لترتيب سوريا مستقبلا ولكن بمراحل على ما يبدو تتمثل في سيناريوهات متعددة قد يكون اقربها متمثل في:

1- ترك المسلحين والنظام في دوامة عنف داخلية الى مراحل الإنهاك للطرفين ومحاولة دفع عناصر جديدة في المشهد السياسي السوري، ليتم بعدها التدخل بمبادرة (عربية- اوربية- اقليمية) تضمن انهاء النزاع يوافق عليها المتحاربون حفظا لماء الوجه والخروج من المأزق.

2- رحيل لبشار وطاقمه الحكومي الاول، وتسليم الأمور بيد حكومة مؤقتة لإدارة البلاد لحين إجراء الانتخابات.

3- إجراء انتخابات رئاسية تشترك فيها جميع الاطراف بعد كتابة دستور يضمن حقوق الجميع وبشكل متزن بحيث لا تطغى طائفة على أخرى.

4- دفع الحركات المعارضة الأخرى الى واجهة الحدث وانتاج مزيج معارض من العلمانيين والمدنيين ومحاولة سحب البساط من الحركات المتشددة والمتمثلة في الحركات التكفيرية والسلفية الموجودة حاليا وحصرها في زاوية غير فعالة، بل وتضييق الخناق عليها لإجبارها على مغادرة سوريا كونها مرتكبة لجرائم بحق الانسانية خلال فترة التمرد الحالي.

5- الابقاء على النظام العام لسوريا والتركيبة الحكومية بشكل عام ومنعه من الانهيار وخصوصا الأجهزة الامنية والجيش النظامي لتفادي الاخطاء التي حدثت في العراق عقب الغزو الامريكي له عام 2003.

6- العمل على إعادة سيطرة الجيش النظامي للمناطق المتوترة والتي تشهد احداثا يومية لمنع انتشار الحركات المسلحة والتي قد تقوض حالة السلام في سوريا عموما وفي منطقة الجولان خصوصا والتي تشعر اسرائيل بانها تمر بحالة من المخاض قد تفضي الى تواجد عناصر مسلحة خارج سيطرة الحكومة المركزية كما هو الحال في شمال العراق وتواجد عناصر حزب العمال التركي المعارض ال pkk.

7- العمل على ايجاد رأس واضح وعنوان جديد في سوريا تستطيع الدول الفاعلة من التعامل معه مستقبلا لرسم سياسة سورية غير عدائية للجميع وبنفس الوقت غير تابعة لدول اقليمية معينة.

غير ان السؤال الذي يرد هنا لماذا تتأجل الحلول في سوريا؟

 وللإجابة على هذا السؤال لابد من قراءة الوضع الاقليمي والدولي، والتحركات الاخيرة وهذا بدوره منوط بحالة المنطقة عموما، فالأزمات المتعددة في دول المنطقة مازالت تهدد خارطة الشرق الاوسطي الجديد وهي في حقيقة الامر تهدد انتاج الطاقة المتمثلة بصادرات النفط العالمية، والازمات المالية التي تعصف بدول كبرى ومن ضمنها امريكا.

مضافا لذلك المفاوضات الايرانية- الاوربية حول ملفها النووي التي مازالت متعثرة وان كانت المؤشرات الايجابية موجودة،فالتحول في سوريا يعني تحول في سياسة واسعة تنذر برسم خارطة الشرق الاوسط وتحويل ملفات بعض الدول الاسيوية من صديقاتها الاوربية والغربية الى اخرى بطريقة المقايضة.

وقد يعطي مؤتمر روما لما يسمى (أصدقاء الشعب السوري)، الذي عُقد في الثامن والعشرين من فبراير/شباط الماضي 2013، ومن اللقاءات التي رافقته، مؤشرا أن الحشد والدعم الدوليين، يتركزان فقط في المجالين: السياسي والإنساني أو الإغاثي، ولا يطاول الدعم العسكري المباشر، وهذا يؤكد مخاوف الدول الداعمة للتغير في سوريا من انفلات الامور الى ابعد من تغيير بشار وحكومته.

ما يمكن ان يعجل الحل؟

اولا: اصابة النظام بهزة عنيفة، بفعل صدمة من داخلة أو من خارجه، تجعله ينهار سريعًا، وربما تسود في إثرها مرحلة قصيرة على الأرجح من الفوضى أو الفراغ السياسي، تؤدي الى انهاء المعركة لصالح العناصر المسلحة ولو بشكل غير منضبط، وقد يصعب التنبؤ بالنتائج والإرهاصات التي تتمخض عن هذا السيناريو، خاصة في ظل تقارير تشير إلى وجود خطط لدى النظام، في حال فقدانه دمشق، للانكفاء في المنطقة الساحلية، والاحتماء بالمكون الطائفي، وقد يستجلب ذلك تقسيم سوريا إلى دولتين أو أكثر.

ثانيا: ان تضغط الدول الصديقة للنظام السوري لدفعه للجلوس الى طاولة مفاوضات مباشرة او غير مباشرة مع الائتلاف السوري المعارض ويقابلها ضغط من الدول الداعمة للائتلاف على الالتزام بطرق الحل السلمي والوصول الى تفاهمات لانتقال للسلطة، شريطة ان لا يكون للعناصر المتطرفة تأثير واسع على نتائج تلك التفاهمات، ولعل هذا السيناريو هو الأقل كلفة في الدماء وفي الحفاظ على ما تبقى من مقدرات سوريا ولكنه الابعد عن الواقع حاليا على اقل تقدير في ظل التجاذبات الدولية والاقليمية.

وفي كلا الحالين لا يمكن للوضع السوري ان ينتهي او تعود الامور فيه الى الهدوء الا بالاعتراف بحقيقتين:

1- الاولى: ان يقتنع النظام السوري الحالي بضرورة الاصلاح الشامل والفعلي في هيكلة الدولة حتى لو تطلب الامر رحيل بشار وطاقمه الحكومي واجراء انتخابات حرة تؤسس لتداول سلمي للسطلة، وحفظ حقوق جميع الطوائف.

2- الثانية: ان تعي المعارضة السورية والمعترضين على حكومة البعث في سوريا وتصل الى قناعة بوجود حركات مندسة لا يهمها تغيير النظام السوري بقدر حصولها على مواطئ قدم لها كعناصر متطرفة غايتها تأسيس طالبان جديدة في المنطقة لزعزعة الاستقرار وان تلك الحركات لن تتوقف عن حمل السلاح حتى بتغيير النظام الحالي، بل قد تثير حربا حتى ضد الحكومات التي تلي سقوط نظام الاسد، وهذا يمثل التحدي الاكبر والحقيقي في إعادة الاستقرار لسوريا والوصول الى حل حقيقي.

وفي حال وصول الطرفان الى هاتين القناعتين فانهما سيلتقيان في محطة واحدة، وسرعان ما يصل الصراع الى حلول جذرية دون أي تدخل اقليمي او دولي، ولكن هذا يتطلب بدوره تفاهما وحوارا سوريا داخليا خالصا دون أدنى تأثير خارجي، وان يكون الاتفاق الاول هو نبذ العنف والتطرف كأساس لأي إصلاح مستقبلي او تفاهم لبناء الدولة.

 

 


مواضيع ذات صلة
كربــــلاء مدرســـة الأحـــرار
مسؤوليّات المُسلمين في أستراليا / محمد حسين
لَولا فَسادَهُ وفَشَلَهُ لَما وَصَلْنا الى هذا الحالِ
من لحقني أستشهد ومن لم يلحقني لم يدرك الفتح
أٓلْمِنْبَرُ الْحُسَيْني..مَسْؤُولِيّاتٌ مُتَبادَلَةٌ
عاشوراء .. تَذْكِرَةٌ ـ / بقلم الاستاذ نزار حيـــدر
لَوْ أَنَّهُم // أَمْراضٌ مُسْتَعْصِيَةٌ . بقلم الاستاذ نــزار حيـــدر
مقال مهم / الى اين ذاهبون ـ بقلم الاستاذ عماد مهدي صالح عويد
مُستشارون فَضائِيّون
المرجعيّة ومشروع حوار الأديان
كربــــلاء مدرســـة الأحـــرار (()) بقلم / محمد حسين سيدني
حساب الشعب بعد انحسار المحنة مع البعث الداعشي وخونة الشعب
نقاط مضيئة في انتخابات 2014
صندوق المحبة + عبير حسن العاني - سيدني
التلاقح الفكري بين فكر البعث الفاشي والفكر السلفي
 
 

لللإطـــلاع على موقع لجنة العمل المشترك لمنظمات الجالية العراقية في أستراليا

أخبار العراق ساعة بساعة

حوار مفتوح مع المفكر ماجد الغرباوي رئيس مؤسسة المثقف

بيــــان / تشكيل لجنة العمل المشترك لمنظمات الجالية العراقية

شاهد بالفيديو عاشوراء الامام الحسين في سيدني ـ أستراليا لعام 1432هـ .ا

أقلام حُرّة

محطات تلفزيونية عربية

الشبكة تنعى فقيدها المرحوم فراس الكرباسي


ما السبيل إلى غرامك دلني ـ سندس السهيري أستراليا


بصمة كورونا


مطالب المتظاهرين في البرلمان الأسترالي


وفود من لجنة العمل المشترك تسلم مذكرة التضامن الى القنصلية العراقية وتلتقي بعضو البرلمان الفدرالي الاسترالي


تغطية الوقفة التضامنية مع التظاهرات والإعتصامات


المحكمة الاتحادية تصادق على النتائج النهائية لانتخابات مجلس النواب


كلمة المرجعية الدينية / كلمة الفصل


هؤلاء من ساهم بخراب البصرة ؟!!


قصة واقعية / قوارب الموت / 13 / 7 / 1999

للإطلاع على العدد الجديد لجريدة العراقية الاسبوعية الصادرة في أستراليا


تــابـعــونــا على تــويــتــر ...ا


البث التلفزيوني المباشر لجميع القنوات العربية


شاهد وأختار افلام ومسرحيات وتمثيليات


مشاهد مضحكة على اليوتيوب


عالم الأمومة والطفولة


أســتراليـات
 
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm1.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm2.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm3.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm4.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm5.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm6.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm7.gif
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm8.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm9.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm10.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm11.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm12.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm13.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm14.jpg
http://www.alwa.eb2a.com/images/s7f/mm15.jpg
 
 
 
 

 
لاستكمال دراساتكم الجامعية
المعهد الأوروبي العالي لدراسات العربية
إستراحة القارىء
مـع الكاميرا الخفيـة
شركة البغدادية
للتصميم والإعلان والبرمجة
البث المباشر لمدينة
كربـــلاء المقدســة
المواقع العراقية الصديقة
Iraqi SITES

Bookmark and Share

     
إعمار | مجلس الادارة | تظاهرة الاسبوع | منتدى اعمار | الأعلانات التجارية | للتواصيل

المقالات المنشورة ليست بالضرورة تُعبِّر عن رأي إعمار - إعمار آمنت بتنوّع الطيف العراقي وعمق جذوره الحضاريّة
إعمار أول موقع إعلامي ألكتروني عراقي يصدر من القارة الأسترالية

 
© 2005-2010 Iraq2003